الوحدة المحلية بشبراملس مركز زفتى محافظة الغربية

شبراملس/شبرا اليمن/كفر شبرا اليمن/ششتا/كفر ششتا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكشف عن الموهوبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 16/07/2008

مُساهمةموضوع: الكشف عن الموهوبين   الإثنين أغسطس 18, 2008 10:13 am

(الموهبة- الإبداع- التميز) كل هذا أشكال مختلفة للأداء المتميز، وأهم ما اتفق عليه الباحثون أن الأداء المتميز يعني أن يكون جديدًا ليس له مثال سابق؛ وأن يكون مفيدًا بالطبع، وبالتأكيد فإن هذا الأداء أمر نسبي؛ ولذا بقدر الجدة والمنفعة يكون درجة تميز الأداء، ويظهر هذا الأداء المتميز في واحد أو أكثر من المجالات الآتية:

1- القدرة العقلية العامة.
2- الاستعدادات الأكاديمية الخاصة.
3- التفكير المنتج الإبداعي.
4- القدرة القيادية.
5- المواهب الفنية الخاصة (البصرية – أو الأدائية).
6- الاستعدادات الحركية (الرياضة البدنية).

ثانيًا: باختصار كل هذه التعريفات تصف الطفل مرتفع الذكاء، على أن الذكاء يمكن تنميته في السنوات الأولى من حياة الطفل بقدر تعريضه لإثراء جيد للبيئة.

ثالثًا: هناك اعتقاد شائع بوجود علاقة بين التفوق الدراسي والذكاء المرتفع، وأن عدم التفوق المدرسي دليل على عدم الذكاء وغياب الموهبة والتميز؛ وهذا أمر يرفضه العلم والواقع معًا، والأمثلة على ذلك كثيرة؛ حيث يذكر التاريخ عددًا من الأسماء البارزة ممن لم ينالوا حظًا من التعليم النظامي المتعارف عليه بشكله الحالي، وبالطبع هذا لا ينفي أن التفوق المدرسي بداية جيدة للأداء الجيد نسعى لتحقيقها.

رابعًا: يمكننا ببساطة ودون خوض في الكثير من التعريفات النظرية أن نقول: إن الطفل الموهوب هو من يمتلك قدرة استثنائية أو استعدادًا غير عادي في مجال أو أكثر من المجالات العقلية والإبداعية والاجتماعية والانفعالية والنفسية.

خامسًا: أما عن قوائم صفات الموهوبين فالمراجع والأبحاث العلمية التي تناولت هذا الأمر تذكر العديد منها، ولكن يعنينا في هذا أن نشير إلى أنه لا يشترط اجتماع كل الخصائص والصفات في شخص واحد لنصفه بأنه موهوب؛ وذلك لتشابك محددات الموهبة فبعضها اكتشف بالفعل وبعضها قيد البحث.

وأوضح بمعنى أدق: ليس كل من تتوفر فيه الصفات الموجودة في القوائم موهوبًا، وليس كل من لم تنطبق عليه الصفات غير موهوب. ولذا يعنينا في هذا الأمر أن نعتبر هذه الصفات مجرد إشارة لإمكانية وجود موهبة لنسرع بتعهدها ونسعى لاكتشاف المزيد منها بل وغرس بعض ما يمكننا غرسه لإثمار الأداء المتميز. وهذا ما يعبر عنه دائما بقول: "كل طفل مشروع موهبة، خاصة إذا كانت مجالات الموهبة تتسع لتشمل كل مجالات النشاط الإنساني؛ ولذا فمن حق الطفل الحصول على أفضل فرص للنمو".

وهناك فرق واسع بين أن نحكم على أطفالنا ونصنفهم لموهوب وغير موهوب، وأن نتناول الخصائص المميزة كبوصلة تدل على المساحات التي يجب الاهتمام بها ونتجه فورًا للبحث عن الوسائل التي تكفل التنمية لأقصى حيز ممكن. ولا يعنينا فقط عملية التصنيف التي كثيرًا ما تكون جائرة وغير سليمة، بل دعوني أقل بأن ضمير الأمومة يأباها ويرفضها.

- ومن السمات التي ذكرت ضمن قوائم تعرف الموهوبين وقد يظهر بعضها أو تتفاوت في درجتها بين طفل وآخر،امتلاك ثروة لغوية كبيرة، واستخدام مرادفات لا تنتشر بين أقرانه من نفس العمر.

ودورنا هنا التساؤل: كيف يمكننا بناء هذه الثروة اللغوية؟ وهذا السؤال له إجابة عبر الكثير الذي يمكننا فعله -وأرجو أن نتمكن من التفصيل فيه على أثر سؤال آخر- لكن الآن دعينا نعد إلى السمات الدالة على الموهبة لدى الطفل، منها:

* بناء الطفل لجملة مركبة، والبدء مبكرًا بالكلام مقارنة بأقرانه.
* سهولة التعلم وسط ظروف مناسبة.
* استياء الطفل من عدم الحصول على إجابات مقنعة وكافية.
* القدرة على القراءة المبكرة أو النضج المبكر للقراءة قبل أقرانه.
* امتلاك ذاكرة قوية وقوة ملاحظة للتفاصيل.
* الشغف بالمعرفة وطرح العديد من التساؤلات: كيف – لماذا – متى – أين...

وأول أدوارنا عدم الاستياء من الأسئلة الكثيرة لأبنائنا، ومحاولة تقديم محتوى يفكر فيه الطفل لنشعل لديه شرارة التساؤلات على أن نجيب إجابات سليمة وغير مغلقة النهاية لتشجع الطفل على مزيد من التساؤلات، الأمر الثاني هو تدريب الطفل على استخدام الأسئلة، ولهذا أيضا تفصيل مؤجل:

* استياء من عدم الحصول على إجابات مقنعة وكافية.
* التفكير بشكل منطقي لافت للنظر.
* إمكانية التفكير في الأشياء المجردة؛ ويمكنه تعميم التعلم.
* الاستقلالية وربما تصل لعدم الامتثال بصعوبة.
* المرونة والتكيف مع الأوضاع الجديدة.
* ممارسة الألعاب التي تستند على والفك والتركيب والتحليل والربط أكثر من استخدام الألعاب التي تستند على الحظ.
* إبداء قدرة عالية على التعامل مع الألعاب التركيبية المعقدة.
* العمل لفترة طويلة في مجال يهتم به.
* التمييز المبكر بين اليمين واليسار.
* إدراك مبكر لمفاهيم السببية؛ والقياس والحجم والوقت ومقارنة الأشياء مستخدمًا هذه المفاهيم.
* امتلاك ذاكرة مكانية قوية، والقدرة على تحديد الاتجاهات بدقة.
* العد المبكر لأعداد فوق العشرة والعشرين.
* حل المسائل الحسابية البسيطة بشكل مبكر.

كذلك يوجد عدد من الصفات النفسية الإيجابية والسلبية التي يشترك فيها الموهوب والمتفوق نذكر منها أولا الصفات الإيجابية:
* مهارة في التعبير عن أفكاره ومشاعره.
* الإنجاز السريع لما يطلب منه من أعمال.
* العمل بعناية وضمير.
* حب التعلم والاستكشاف والسعي دائما وراء المعلومات، ودقة ملاحظة ما يدور حوله واكتساب الخبرات من هذه الملاحظات.
* الحساسية لاحترام مشاعر الآخرين واحترام حقوقهم.
* الاشتراك في المنافسات، وإثراؤه لها بآرائه.
* سرعة وإدراك العلاقات التي تربط الظواهر أو المشكلات بأسبابها أو العوامل التي تؤثر فيها.
* القدرة الفائقة على استخدام مهارات القراءة، واكتساب معارف ومعلومات جديدة للإسهام في خلق جو من المرح والبهجة وإسعاد الآخرين.

هذا بالإضافة لعدد من الخصائص النفسية السلبية منها:
* السعي بإصرار للتحكم في المناقشات التي يشترك فيها.
* قلة الصبر أحيانًا في الانتقال من مرحلة إلى أخرى في عمله أنشطته.
* إمكانية التهور بذكر ملاحظات كبيرة غير قائمة على أساس سليم من المعلومات والخبرة.
* احتمال تفضيل القراءة على حساب الأنشطة الاجتماعية الأخرى، والتفاعل مع الآخرين.
* معارضة أو تجاوز النظم والقواعد والتعليمات أو المعايير.
* المعاناة من إحباطات نتيجة غياب المنطق أو تجاوزه في ممارسة الحياة اليومية.
* احتمال الاندماج لفترات طويلة في أحلام اليقظة التي تبعده عن الواقع المحيط به وتحول بينه وبين التركيز والانتباه.
* إمكانية الشطط والخروج عن الموضوع أثناء المناقشة لجوانب لا علاقة لها به.
* الشعور بالملل بسبب التكرار والإطالة في شرح قواعد أو بديهيات أو مفاهيم.
* تجاوز الحدود في سرد النكات أو المرح.
* مقاومة الالتزام بجدول أو نظام قائم على الوقت وليس على العمل نفسه.
* سرعة فقد الاهتمام بالأشياء أو الهوايات.
* أخطاء في الهجاء ورداءة الخط.
* الاندماج في أنشطة حركية زائدة مثل الانتقال من عمل غير مكتمل لآخر خاصة حين الافتقاد لمتنفس لطاقاته العالية في أعمال تتصل باهتماماته وتتحدى ذكاءه العالي.
* المعاناة من اضطراب النوم والقلق.
* الإحساس بالغرور وما يترتب عليه من عزلة اجتماعية أو تهاون يؤدي للفشل في أعمال بسيطة.

وإجمالاً علينا بإثراء بيئة الطفل بكثير من الأنشطة والاهتمامات التي تتيح التعرف على مواطن القوة والضعف في أداء الطفل، وكذلك تتيح التعرف على اهتماماته لأنها البوصلة الأولى التي توجه رعايتنا له، بما يعني ضرورة التعمق في اهتمامات الطفل وتعقيد الأنشطة المقدمة له لحفز مهارات التفكير العليا لديه، ويراعى التنوع والمرونة في هذه الأنشطة والتي تستثير التفكير وتكشف عن القدرات الإبداعية لدى الطفل، إضافة للسماح للطفل بالتفاعل الإيجابي مع بيئته والتواصل الاجتماعي.

على أن نعلم أن هذا الذي عرضته هو مجرد طريق لتعرف على ما يمكن أن يمتلكه أطفالنا من صفات تؤهلهم ليؤدوا أداء عاليًا في مجال أو أكثر من المجالات، وعرضنا له كما أسلفت ليس بغرض التصنيف وإنما بغرض التنمية المتاحة فعليًا لكل أطفالنا، وعلينا إذا ما وجدنا بعضًا منها في أي من أطفالنا أن تتسع الدائرة لاكتشاف أدق وتقديم برامج خاصة لهذه الفئة من الأطفال، وذلك عن طريق المراكز المتخصصة لذلك.

الموهوب : هو الطفل الذى يكون نسبة ذكاؤه مرتفعة وقدرته على الإبداع عالية ومستواه فى التحصيل غير عادى فى مجال أو أكثر من المجالات التعبيرية التالية :

1- مجال أكاديمي معين من مجالات التحصيل الدراسي ( رياضى – علوم – عربى )

2- مجال من القدرات العامة أو الخاصة

- القدرة الإبداعية هى :

1- القدرة الإبداعية أو الاختراع – " الطلاقة – المرونة – الإبداع – الأصالة )

2- مهارات القيادة والعلاقات الإنسانية

3- المهارات الرياضية والنفس حركية

4- الفنون التشكيلية وهى متنوعة الأداء ، والقدرات الموسيقية

من هنا تشير إلى أن الموهبة لا تعنى الذكاء العادى ، ولكنها قدرة عقلية عالية ولا تعنى تحصيل دراسى مرتفع ، ولكنها توجه إلى اى مجال من المجالات الأكاديمية .

- خصائص الطفل الموهوب

* الطفل الموهوب له عدة خصائص منها

- يميل الى طرح وإثارة الكثير من التساؤلات

- يتعلم أسرع من أقرانه فى مجال اهتمامه

- له ذاكرة قوية جدا فى مجال اهتمامه

- لديه حب الاستطلاع القوى

- يميل الى التركيز فى موضوعات معينة

- لديه القدرة على اكتشاف المشكلات وحلها

- لديه خيال واسع

- يميل إلى الكمال بالأداء

- يحب الألعاب المعقدة ذات الفك والتركيب

- لديه دقه فى الملاحظة وإدراك التفاصيل

* الأساليب التى تكتشف الموهوبين

1- عن طريق اللعب الحر

2- الأنشطة الصفية واللاصفية

3- الأنشطة المكتبية

4- المسابقات الاجتماعية والفنية والثقافية

5- أنشطة أندية العلوم وممارسة الأنشطة العملية والعلمية أثناء الحصص

6- أنشطة الإذاعة المدرسية والخطابة

7- أنشطة جماعات الخط والأشغال الفنية

8- الندوات واللقاءات المختلفة

* نظرية " الذكاءات المتحددة لجارديز 1983 "

وتشير هذه النظرية إلى أن الإنسان عنده عدة ذكاءات وليس هناك نوع واحد من الذكاء ، و من هذه الذكاءات :

1- الذكاء اللغوى

2- الذكاء الاجتماعى

3- الذكاء المنطقى والرياضى

4- الذكاء الحركى

5- الذكاء الموسيقى ( القاء الشعر – الغناء – القران المجود )

6- الذكاء الشخصى

7- الذكاء الوجدانى العاطفى

8- الذكاء البصرى أو التخيلى او المكانى

9- الذكاء الطبيعى

* عند اكتشاف الذكاء او القدرة مراعاة الاتى :

1- تراعى طبيعة المتعلمين داخل الفصل

2- تساعد على رفع أداء المتعلم

3- تراعى المتعلم من حيث قدراته وميوله

4- تصنيف المتعلمين وتعتبر أن لكل واحد منهم قدرات وميول وذكاء يختلف عن غيره

5- تشير إلى الاهتمام بأنشطة المتعلم المختلفة التى يصممها المعلم لتتناسب مع ميول المتعلمين

6- تشير هذه النظرية أيضا إلى الاهتمام بالوسائل التعليمية وتعددها

بعض تعريفات أنواع الذكاء

- الذكاء اللغوى

هو قدرة التلميذ على انتاج وتأويل مجموعة الكلمات التى تساعده على نقل المعلومات والافكار والمدركات الى احاسيس .

اى يعنى له القدره على التمييز والتفريق بين الكلمات وترتيبها وايقاعها ، وعنده ايضا القدره على تذكر الاسماء والاماكن والتواريخ والاشياء

* يظهر الذكاء اللغوى من خلال

1- قدرة التلاميذ على حفظ الشعر بسرعة

2- قدرة التلاميذ على التحدث بطلاقه

3- رغبة التلميذ الى الاستماع الى الاحاديث والتسجيلات الصوتية

4- استمتاع التلاميذ بالالعاب اللغوية

5- الشغف بالقراءة والكتابة

6- حفظ التلميذ لما يسمعه بسرعه

- الذكاء الحركى

* يسمح هذا الذكاء لصاحبه باستخدام الجسد لحل المشكلات التى تواجهه

* القيام ببعض الأعمال اليدوية او التعبير عن الأفكار والأحاديث من خلال الحركات البدنية

* عندهم تآزر سمعى وبصرى وحركى ، وعندهم ميول للحركة ولمس الأشياء

* ويتميز صاحب هذا الذكاء بالاتى:

1- يمشى مبكرا فى الصغر

2- يحب الرياضة والانشطة الرياضية المتنوعة

3- لا يجلس لوقت طويل فى مكان معين ولكن يحب الحركة

4- يحب انشطة الفك والتركيب

5- يميل الى العبث بالاشياء المرتبة الملموسة

6- يميل الى الحركة عند التفكير فى حل اى مشكلة

7- يفضل اختيار الاشياء وتجربتها وليس السماع عنها

- الذكاء الاجتماعي

* يساعد هذا الذكاء صاحبه على فهم الآخرين وتحديد رغباتهم والتعامل معهم وصاحب هذا الذكاء يرغب فى العمل مع الآخرين ويعشق العمل الجماعي ، وله القدرة على الزعامة والتنظيم ، أو بمعنى اصح القيادة

- يتميز صاحب هذا الذكاء بـ :

1- انه حساس لمشاعر الغير

2- يكون أصدقاء بسرعة

3- يسرع بالتداخل لحل مواقف الصراع أو الخلاف

4- يميل إلى إنجاز الأعمال فى جماعة أو فى داخل مجموعات

5- يساعد غيره ويطلب المساعده عند الحاجة

6- يختار الألعاب الجماعية

7- يحب التعلم وسط الجماعة

8- يفهم أكثر إذا استذكر مع غيره

بعض التوصيات لرفع وتنمية الموهوبين

1- تشجيع التلاميذ على المناقشة والحوار

2- تشجيع التلاميذ على الاعتماد على النفس

3- استخدام مدخل الذكاءات المتعدده عند تصميم انشطة التعلم

4- استخدام استراتيجيات التعلم التعاونى " صندوق حل المشكلات "

5- طرح انشطة عن طريق التلاميذ وتجنب نقد افكارهم

6- تشجيع التلاميذ على الاطلاع " القراءة " ، والابتكار

7- تشجيع التلاميذ على تقبل افكار الاخرين

8- تشجيع التلاميذ على القيام بمهام داخل المجموعات المختلفة " التعلم النشط – الفعال – التعاونى "

9- استخدام طرق مختلفة عند التدريس بحيث يكون المتعلم فى موقف ايجابى

10- التركيز على استغلال دافعية التعلم والايجاز لدى التلاميذ

11- عدم التركيز على اجابة واحدة

( اتباع الانشطة والمحتوى الذى يستثمر طاقة وفكر الاولاد ويساعد على بناء مهارات التفكير الابداعى والنقدى الذى يتمخض وينتج عنه اجابات وبدائل متعدده وليست اجابة واحدة ) .

12- تشجيع الطلاب والتلاميذ على استنتاج وتحديد العلاقات وتشجيعهم على استنباط علاقات بين الاشياء .

أساليب رعاية الموهوبين

1- تجميع الموهوبين حسب قدراتهم

أ ) الفصول المتجانسة ب ) الفصول الغير متجانسة

2- تجميع الموهوبين فى برامج محددة لبعض الوقت

* فوائد التجميع :

أ ) استثارة الموهوب وتحفيزه

ب ) الحصول على متطلباته واحتياجاته

ج ) موجهة مرحلة البلوغ وانتقاء اقرانه

د ) يقلل من فرص شعور العاديين بالاحباط

3- الاثراء التعليمى " بمعنى تقديم خبرات ثرية للموهوبين " ومن صوره :

أ ) قراءات ومتطلبات

ب ) زيادة اهتماماتهم

ج ) تطوير قدراتهم على التعبير الذاتي والشفهي والتحريري

د ) تنمية القدرات البحثية

هـ ) تعميق القدرات فى المجالات المختلفة

التسريع التعليمي

وهو الجمع بين الدراسة فى صفين متتاليين فى نفس الوقت للالتحاق بالجامعة فى وقت مبكر ، أو دراسة مقررات إضافية مع دراسته الحالية

* فوائد التسريع التعليمى :

1- اقتصادي 2- لا يحتاج إلى تغييرات جوهرية فى المناهج

3- يوفر الدافعية للتلاميذ الموهوبين 4- اكتساب مهارات عملية ومهنية

5- يمكن تنفيذ في أي نظام دراسي 6- يحل مشكلة زيادة كثافة الفصول

* كيفية التعامل مع الموهوبين " المعلم "

1- تحديد مجال الموهبة

2- توفير البرامج التى تساعد على رفع المهارة والموهبة

3- وضع خطة زمنية محددة وتحديد الهدف منها ولابد لهذه الخطة ان تضمن الانشطة المتنوعه

4- لابد من وضع اساليب تقويم متنوعة وشاملة بحيث ان تكون صعبة

5- عدم اشعار الموهوب بأنه ليس برنامج تقليدى أو نمطى وانما يكون ابتكارى تفكيرى وهذا يؤكد للموهوب انه ليس برنامجاً عادياً مثل " تكوين اشكال ونماذج من الخيال "

6- مكافأة الموهوب بقدر ما قدمه من موهبه وابداع مرتفع

* بعض المعوقات التى تقابل المعلم للكشف عن الموهوبين

1- نظام المناهج الدراسية

2- عدم الاهتمام بالانشطة

3- سياسة وضع الامتحانات

4- النظام الادارى المركزى

5- عدم اعداد الكوادر الخاصة من المعلمين " الاكاديمى "

6- السياسة للتعليم فى الدولة معتمده على التحصيل العلمى

7- النظام البيئى المحيط بالموهوب

8- انشغال العلم بمتطلبات إدارية من قبل المدرسة تمثل عبئاً يستهلك وقت المعلم

* سمات وخصائص المعلم الذى يسهم فى تنمية الابتكار لدى التلاميذ

1- ان يهتم بتلاميذه كأفراد كل له قدراته واهتماماته وميوله

2- ان يهتم باكساب تلاميذه المعلومات والمهارات اللازمة وان يقدم المساعده والتوجيه

3- ان يكون أمينا مع نفسه ويعترف بأخطائه

4- ألا يكون حازماً بقسوة ولكن موجها ومعلما

5- ان يكون واسع الافق يسمع بالتجريب مع احتمال الصواب والخطأ

6- ان يعمل على اشباع حاجات التلاميذ الابتكارية



* سمات وخصائص المدير الذى يسهم فى تنمية الابتكار لدى التلاميذ

1- يشعر مدرسية بانهم يقدر على الابتكار والتعليم الابتكارى

2- يستخدم اسلوبا منتظما للاستفادة من الافكار الجديده

3- يتقبل الاراء المخالفة لرأيه

4- يشجع المدرسين العاملين على التجريب دون خوف

5- يتجنب اثقال كاهل المدرسين بالعديد من المسؤليات الإضافية

6- تشجيع المدرسين على المشاركة وتبادل الأعمال التى تتسم بالابتكارية

7- يهيىء الفرص للمدرسين الجدد لكى يقولو أفكارهم الجديدة

8- أن تكون اجتماعاته وسيلة لتقويم الآراء بكل امانة دون هدم او تجريح

9- أن يسهل الاتصال بين مدرسي مدرسته وبين المدرسين فى المدارس الأخرى المهتمين بتنمية الابتكار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shobramiles.yoo7.com
 
الكشف عن الموهوبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوحدة المحلية بشبراملس مركز زفتى محافظة الغربية :: قطاع التعليم :: التعليم الابتدائي-
انتقل الى: